.

مستوى أوميغا 3 في الدم ارتفاعه يعرض الرجال للإصابة بالسرطان

مستوى أوميغا 3 في الدم

يبدو أن ما يفيد القلب يؤذي البروستات.فقد اكتشف باحثون أمريكيون علاقة قوية بين ارتفاع مستويات أوميغا 3 في الدم والإصابة بسرطان البروستات عند الرجال.

مستوى أوميغا 3 في الدم وسرطان البروستات

فللأحماض الدهنية أوميغا 3 خصائص مضادة للالتهاب تحمي من أمراض القلب. ولكن دراسة جديدة أظهرت أن الرجال الذين لديهم مستوى عالي من الأحماض الدهنية و مستوى أوميغا 3 معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان البروستات.

‫‫علماء من مركز ‪ أبحاث السرطان في سياتل أجروا البحث ونشروا نتائجه في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة, بعد أن درسوا العلاقة بين الأحماض الدهنية ومستوى أوميغا 3 في الدم وسرطان البروستات عند قرابة أربعة آلاف شخص نصفهم مصاب بالسرطان. وأظهرت تحليلاتهم أن خطر الإصابة بسرطان البروستات ازداد مرتين ونصف المرة عند الرجال الذين لديهم مستوى أوميغا 3 في الدم.

كما لاحظ الباحثون أن الرجال الذين يعانون من مستوى عالي من الأحماض الدهنية ومستوى أوميغا 3 في الدم التي تؤذي القلب، انخفض عندهم خطر الإصابة بسرطان البروستات خمسين في المئة.

‫‫‫‫ومع هذا لا ينصح العلماء الذين أجروا البحث الرجال بالابتعاد عن نظام الأكل الصحي, لأن مخاطر إصابة المرء بأمراض القلب حسَب رأيهم تفوق مخاطر إصابته بسرطان البروستات.

كيفية اكتشاف المرض

أن اللإكتشاف المبكر للمرض يزيد من فرص القضاء غلى المرض والحصول على العلاج المناسب

تختلف طرق اكتشاف المرض حول العالم ، حيث يعتبر سرطان البروستات اكثر انشارا لدى الرجال الذين تجاوزوا عمر الخمسين. حول العالم يعتبر سرطان البروستات سادس نوع من السرطانات المسببة للوفاة والثاني في الولايات المتحدة الأمريكية. وسرطان البروستات اكثر انشارا في البلدان المتقدمة و يزداد في البلدان النامية. في الاغلب لاتظهر أعراض ظاهرة على المصابين ؛ حيث يتم التعرف عليه عن طريق الأعراض المصاحبه وهي:

الفحص الإكلينكي ( السريري )

اختبار نسبة مستضد البروستات النوعي في الدم PSA حيث يساعد في اكتشاف السرطان ولكن لا يقلل من اعدداد الوفيات

من خلال الخزعة وهي اخذ عينة من النسيج.

أوصت هيئة الخدمات الوقائية الأمريكية ضد استخدام اختبار مستضد البروستات النوعي في الدم PSA test وذلك للتقلل من الإفراط في التشخيص و العلاج مع الأخذ بالاعتبار ان معظم حالات تكون بدون أعراض. وذلك لان الفائدة المرجوة منه لا تتعدى المخاطر المحتملة

طرق علاج سرطان البروستات

1.الجراحة

الجراحة تتضمن إزالة غدة البروستاتا جذريا وبعض الأنسجة المحيطة بها وبعض العقد اللمفاوية. يمكن إجرائه بعدة طرق:

  • استخدام الروبوت في الجراحة: يتم إلحاق الأدوات بالروبرت أثناء الجراحة يجلس الجراح في وحدة تحكم ويتحكم يدويا ليوجه الروبوت ليستخدم الأدوات. قد يتيح استخدام الروبوت للجراح إجراء حركات بالأدوات الجراحية أكثر دقة وحساسية من المسموح بها.
  • عمل شق في بطنك. أثناء الجراحة خلف منطقة العانة، وذلك من خلال استئصال البروستاتا عبر شق في أسفل البطن.

*ممكن ان يسبب استئصال البروستاتا الجذري عدم قدرت المريض على التحكم في البول وضعف الانتصاب.

2.العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي يستخدم الطاقة العالية للقضاء على الخلايا السرطانية. يمكن تلقي العلاج الإشعاعي بطريقتين:

1.العلاج الإشعاعي من خارج الجسم : حيث تستلقي على طاولة ويتحرك الجهاز حولك ويوجه حزم الطاقة العالية، وتشمل الأشعة السينية أو البروتونات، وتوجه نحو سرطان البروستات.

2.وضع الإشعاع داخل جسمك . وتتضمن المعالجة وضع العديد من البذور بحجم الأرز النشطة إشعاعيًا في أنسجة البروستات.وتتوجه من قبل الجراح ولا نحتاج لأزالتها حيث تتوقف البذور المزروعة في النهاية عن بعث الأشعة.

يمكن أن تسبب الآثار الجانبية الشعور بالألم بالإضافة إلى أعراض المستقيم: البراز اللين او الدم بالبراز أو الشعور بالألم عند إخراج البراز و ممكن ان يسبب ضعف الانتصاب.

العلاج بالهرمونات

هو علاج لمنع جسدك من إفراز هرمون التستوستيرون الذكوري. حيث تعنمد الخلايا السرطانية على التستوستيرون لمساعدتها في عملية النمو. مما يؤدي الى مةت الخلايا او ضعف نموها.

تشمل خيارات العلاج بالهرمونات:

  • أدوية إفراز التستوستيرون.
  • الأدوية التي تمنع التستوستيرون من الوصول للسرطان.
  • الجراحة لإستئصال الخصيتين (استئصال الخصية).

تجميد أنسجة سرطان البروستات

تعمل الجراحة البردية، أو الاستئصال بالبرودة عن طريق تجميد الأنسجة، على قتل الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

وذلك عن طريق استخدام العقاقير لقتل الخلايا سريعة النمو، بما في ذلك الخلايا السرطانية.

ويمكن إستخدامه عن طريق أحد أوردة ذراعك في الدم مباشره، او حبوب،أو من خلال الطريقتين:


العلاج البيولوجي

يستخدم العلاج جهاز مناعة الجسم لمكافحة خلايا السرطان. يتم تطوير أحد أنواع العلاجات البيولوجية لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم ومتكرر الحدوث ولكن هذا النوع من العلاج مكلف للغاية.

يتعرض تقريبًا كل الأشخاص المشخصين بسرطان لبعض الضيق. إذا شعرت بالحزن أو الغضب أو القلق أو صعوبة في النوم أو تجد نفسك تفكر باستمرار في السرطان المُصاب بهناقش مشاعرك مع طبيبك. في بعض الحالات

العلاج البيولوجي

التأقلم والدعم

عندما تتلقى خبر تشخيص إصابتك بسرطان البروستاتا، قد تراودك مجموعة من المشاعر تتضمن الإنكار، والخوف، والغضب، والقلق، والاكتئاب.

وبمرور الوقت يجد كل شخص طريقته الخاصة للتعايش مع مرضه وإلى أن تجد طريقة التكيّف التي تناسبك، جرّب ما يلي:

  1. تعرف على معلومات كافية حول مرضك:تعرف قدر استطاعتك على ما يثقفك بشأن سرطانك وعلاجه؛ لتفهم ما عليك توقعه من العلاج، والحياة بعد العلاج.
  2. احتفظ بعلاقتك الوثيقة مع أصدقائك وعائلتك.حيث يستطيع أصدقاؤك وعائلتك توفير الدعم في أثناء العلاج وبعده والتحدث إليهم عندما تشعر بالتوتر أو القلق.
  3. تواصل مع ناجين آخرين من مرض السرطان:الناجون الآخرون من مرض السرطان يمكنهم تقديم دعم فريد.
  4. اعتنِ بنفسك: عن طريق الالتزام بنظام غذائي صحي جرب ممارسة التمارين الرياضية في معظم أيام الأسبوع. واحصل على قسطٍ كافٍ من النوم.عمل فحوصات الدم بشكل دوي ومنتظم
  5. واصل تعبيرك الجنسي. إذا انتابك ضعف الانتصاب، فقد يكون رد فعلك الطبيعي أن تتجنب الاتصال الجنسي برمته.

ولكن فكر في التلامس،والاحتضان، والملاطفة، واعتبرهم طرقًا لمواصلة العلاقة الحميمة مع شريكتك.

طرق الوقاية من سرطان البروستات

  1. الرياضة :مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع.
  2. شرب القهوة :حيث ان القهوة لها علاقة مباشرة في الوقاية من البروستاتا وخفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  3. اتباع نظام غذائي صحي:اختر نظامًا غذائيًّا قليل الدهون ،تناول كمية كافية من الفواكه والخضراوات ،قلل كمية منتجات الألبان.
  4. إجراء الفحوصات المنتظمة:للبول،السائل المنوي،و الدم خاصةً PSA.

:طرق علاج الاسهال وانواعه والبكتيريا المسببةمستوى أوميغا 3 في الدم يبدو أن ما يفيد القلب يؤذي البروستات.فقد اكتشف باحثون أمريكيون علاقة قوية بين ارتفاع مستويات أوميغا 3 في الدم والإصابة بسرطان البروستات عند الرجال. 1.مستوى أوميغا 3 في الدم وسرطان البروستات فللأحماض الدهنية أوميغا 3 خصائص مضادة للالتهاب تحمي من أمراض القلب. ولكن دراسة جديدة أظهرت أن الرجال الذين لديهم […]

المقال التالي المقال السابق