الصيدلية تعريفها - وتاريخ الصيدلة الصيدلية تعريفها - وتاريخ الصيدلة

الصيدلية العلاجية

الصيدلية تعريفها - وتاريخ الصيدلة

الصيدلية تعريفها - وتاريخ الصيدلة

    الصيدلية : أصل كلمة صيدلاني : هي تعريف لكلمة جندلاني بقلب الجيم صادا .

    كلمة جندن و جندل تدل على " أفوه الطبيب " أي أن الصيدلي هو الشخص الذي يجمع الأعشاب النافعة ويستخلص منها العلاج والهدف من ذالك هو التطبيب.
    وترادف هده الكلمة في العصور الوسطى عند اللاتين الكلمات الآتية :
    (aromautarius ,pigmenterius ,herbarius )
    جولة في تاريخ الصيدلة منذ الأزل إلى عصرنا الحالي :
    الصيدلية : هي بكل بساطة المكان الذي يتم تحضير وصرف الدواء فيه بكافة أشكاله الصيدلانية .

    • أسس الصيدلة وطرقها في عصر ما قبل التاريخ .

    تاريخ الصيدلة ويبحث في تطور مهنة الصيدلة والتطبيب بالخرافات والشعوذة ثم الممارسات العلمية للأدوية والعقاقير في بلاد الشام وما بين النهرين ومصر واليونان والصين .
    منذ بداية وجود البشرية على الأرض بدأت معاناة الجنس البشري في دفاعه عن نفسه ضد ما كان في ذالك الزمن من مجهولات . ومنها معاناته في الحفاظ على صحته والدفاع ضد الأمراض , في تلك الفترة من الزمن الماضي كانت علاقة الإنسان بالأمراض هي معرفة محددة . فكان يستخدم كل ما تقع يده عليه لعله يفيد وأمام الأمراض الغامضة يحس الإنسان بضعفه ويؤمن بوجود قوى خفية هائلة تسيطر من كل حذب وصوب فيحاول بكل الوسائل أن يستعطفها ويسالمها .
    كان العلاج من تجارب الشخص نفسه أو تجارب غيره على أنفسهم أو على غيرهم. وكذالك استفاد من التصرفات التلقائية للحيوانات من حوله ومع ازدياد الملاحظات والتجارب ازداد حصيل الإنسان القديم في فن المعاجة والمحافظة على الصحة العامة .

    • من صورة وطرق العلاج في عصر ما قبل التاريخ :

    1. تقديم الأضاحي والقرابين. 2. ترتيل التعاويذ والرقى. 3. محاولة طرد الأرواح الشريرة باستخدام الأعشاب ذات الروائح الكريهة النفاذة.
    5. خافوا من الروح واعتقدوا بأنها قد تعود لجسد صاحبها أو غيره فكانوا يكرمون موتاهم فظهرت فكرة التحنيط.
    4. استخدام الأصوات المزعجة وذالك بقرع الطبول والنفخ في البوق وإرسال الأصوات العالية والمزعجة . 5. استخدام بعض الأعشاب التي ثبت من خلال التجارب السابقة فائدتها لأنواع معينة من لأمراض .
    8. اعتبروا أعمال الولادة هو عمل نسائي خاص تقوم به السيدات الكبيرات في السن.
    6. أخافة لأرواح الشريرة باستخدام الأقنعة المخيفة. 7. استخدام الجبائر في معالجة الجروح.

    • مميزات فترة ما قبل التاريخ في الطب والصيدلة :


    امتازت أغلب أعمالهم بالسحر والشعوذة.

    1. اعتماد الناس على الكاهن في امور التطبيب و العلاج حيث أنه يعتبر بمثابة الطبيب أو الصيدلي في وقتنا الحاضر. 3. كان اكتشاف طرق العلاج يتم عن طريق الغريزةة والمصادفة. 4. ظهور أفكار فلسفية منها أن جسم الأنسان يتكون من الروح والجسد.
    2. أن المصادفة كانت السبيل لمعرفة تأثير العلاج ولعل قصص اكتشاف بعض أنواع العلاج يؤيد ذالك مثل اكتشاف البنسلين.
    6. كانت المعلومات الطبية حكرا على الكاهن أو ساحر القرية.
    7. أغلب أنواع المعالجات بعد السحر كانت كعلاج الجروح والكسور
    8. كان أغلب أفراد المجتمع من الشباب سليمي الجسد حيث أن المرضى وكبار السن يموتون دون معرفة السبب.

    • تطور مهنة الصيدلة والطب وانفصالهما :


    إن مهنة الطب والصيدلة بدأت كمهنة واحدة فالمعالج يكتشف ويشخص ويبحث عن الدواء ويركبه ويصفه للمريض واحتاج المعالج إلى من يساعده في عمله فظهر من يهتم فقط في البحث عن الأعشاب وتركيب الدواء وبدأت بذالك تنفصل مهنة الطب عن الصيدلة.

    • بدايات مهنة الطب وتطورها من عدة محاور :

    1. امتلاك الأنبياء أسرار كبيرة في الطب . 2. المشاهدة والملاحظة المستمرة ومراقبة الكائنات الحية.

    • مفهوم المرض في هذه الحقبة :

    1. التجريب في تأثير العلاج وهو ما يتبع حتى يومنا هذا باستخدام حيونات التجارب.

    الصيدلة في حضارات :


    1. الصيدلة في بلاد ما بين النهرين.
    2. الصيدلة عند الشعب الهندي.
    3. الصيدلة عند قدماء المصريين.
    4. الصيدلة عند الشعب الصيني . الصيدلة عند اليونان.

    بلاد ما بين النهرين (وادي الفرات ) والتي تشير الحفريات بأن الإنسان القديم قد عاش في هذه المطقة حوالي 120 ألف سنة مضت ولقد بزغت فيه شمس الحضارات ومن أشهر حضارات بلاد ما بين النهرين الحضارة السومرية.

    الصيدلة في بلاد ما بين النهرين

    • مميزات هذه الحضارة :

    1. اهتموا بانشاء المدن. 2. اهتدوا إلى الكتابة.
    2. الشياطين هم سبب انتشار المرض.
    3. قدسوا الرقم 7. 4. عملوا أول تشريع طبي عرفه التاريخ.

    • الصيدلة عند الشعب الهندي.

    1. اعتبروا المرض لعنة وغضب الآله.
    2. الآسي :وهو الطبيب والصيدلي الفعلي المعالج بالأدوية والتدخل الجراحي.
    3. تتركز الحياة في الكبد وان الدم تتركز فيه كل وظائف الحياة.

    • طرق العلاج في هذه الحقبة :


    عملوا على ترتيب الأدوية في ألواح وأعمدة وكانت أدويتهم عبارة عن بعض أنواع الأعشاب والزيوت الطبية التي لها استخدام علاجي.
    وكما رتبوا الأدوية في ثلاث ألواح وأعمدة ويكون : 1. العمود الأول . اسم النبات . 2. العمود الثاني .المرض الذي استخدم له ، وقد عرفوا حوالي 400 عقار من أصل نباتي ومعدني كما أنتجوا الأمزجة والحقن الشرجية واللنجات والمنقوعات و الزيوت الطبية كما استخدموا العزل لبعض الأمراض المعدية .
    3. العمود الثالث . طريقة الاستعمال.

    • طبقات الأطباء في هذه الحقبة :

    1. العراف : اسمه بارو ومهنته الإنذار والتشخيص ومعرفة أسباب المرض، واعتقدوا أن السببب في ذالك هو روح أحد الأموات أو أي روح
    2. الراقي : اسمه أشيبو ومهنته طرد الشياطين من المرض ومن حوله.

    الصيدلة عند قدماء المصريين


    لقد كثر الكلام عن الحضارة المصرية القديمة التي ازدهرت حول ضفاف النيل العظيم وكان مصدر المعرفة عن الحضارة المصرية القديمة محصورا بما يلي :
    1. البرديات . 2. نباء المؤرخين. 3. الآثار من المقابر والمعابد.

    • مفهوم المرض عند قدماء المصريين :

    • الهياكل العظمية والموميات وبالذات بعد التقدم العلمي الكبير الذي أتاح الفرصة لفحص هذه الموميات والهياكل،اعتقدوا أن الحياة خالدة مستمرة لا يقطعها إلا عارض قد يلحق بها العدم .
    كافئ جهودنا بالتقيم
      كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على تغريدة , لايك , شير و تعليق منك